وقيـدت ضـد مجهول

قيدت ضد مجهول!.. مصطلح قضائي شهير يعنى بأن نتيجة التحقيق في قضية ما قد وصلت إلى طريق مسدود في التعرف على شخصية الجاني أو المذنب وعليه قيدت هذه الحادثه أو الجريمه ضد مجهول ” ويقفل ملف القضيه أو تظل معلقه تحت هذا العنوان بلا نهايه والى أن تظهر شخصية الجاني أو المذنب وربما يظل الملف مفتوحا إلى أبد الأبدين . وهذا المصطلح من الواضح انه فرض نفسه بقوة على واقعتا السياسي العربى من خلال قضايا إغتيالات وجرائم كثيرة أرتكبت ضد كفاءات وخبرات عربيه نادره داخل وطننا العربى أو خارجه والغريب ان هذه الخبرات يتم التخلص منها تحت ظروف غامضه بعد ان تكون قد تعرضت لسيل من الاغراءات او التهديدات وإذا كانت قضية اغتيال المبحوح على يـد عصابة الموساد الصهيونى قد ازاحت الغطاء عن ( السر المفضوح فى اغتيال المبحوح ) بشكل واضح وصريح يدين الموساد فى استخدام كل الوسائل الغير مشروعه والقذره فى تتبع ضحاياه من المواطنين العرب ونصب الحبائل للاقاع بهم واغتيالهم أمام سمع وبصر الضمير العالمى .
إن هذا التواطوء الغربى مع العدو الصهيونى على التغطيه على ( جريمة المبحوح ) حتى هذا التاريخ والمماطله فى توجيه الاتهام إلى الحكام الصهاينه رغما عن ظهور العديد من الدلائل الدامغه يكشف لنا اسرار أخرى عن اليد الخفيه التى كانت وراء جرائم إغتيال أو وقتل العديد من علمائنا وخبراتنا العربيه فى الولايات المتحده وفى اوروبا وحتى داخل وطننا العربى والتى فى أغلبها قيدت ضد مجهول حتى تاريخه ومن هذه القضايا أو الجرائم التى قيدت ضد مجهول أحببت أن أذكر ببعض منها والتى لا نعفى الموساد الاسرائيلى من ارتكابها بعد إنفضاحه فى جريمة إغتيال المبحوح .

والد محمود المبحوح يعرض صورة أبنه
والد محمود المبحوح يعرض صورة أبنه

. 1 الدكتور حسن كامل الصباح الملقب ( بأديسون العرب ) وصل عدد ما اخترعه من أجهزة وآلات في مجالات الهندسة الكهربائية والتلفزة وهندسة الطيران والطاقة إلى أكثرمن 176 اختراعًا .وقد حدثت الوفاة المفاجئة مساء يوم الأحد 31 مارس 1935 عندما كان عائدًا إلى منزله فأسقطت سيارته في منخفض عميق ونقل إلى المستشفى، ولكنه فارق الحياة وعجز الأطباء عن تحديد سبب سقوط سيارته والوفاة خاصة وأنه وجد على مقعد السيارة دون أن يصاب بأية جروح مما يرجح وجود شبهة جنائية خاصة …. وقيدت القضيه كحادث عرضى ؟؟؟
-2العالم اللبناني رمال حسن رمالا أحد اهم علماء الفيزياء كما وصفته مجلة لوبوان الفرنسيه ، والتى أعتبرته مفخرة لفرنسا كما تعتبره دوائر البحث العلمي في باريس السابع من بين مائة شخصية تصنع في فرنسا الملامح العلمية للقرن الحادي والعشرين،جاءت وفاته في ظروف مريبة عندما حدثت في المختبر ووسط الأبحاث العلمية ، كما جاءت وفاته فى أعقاب وفاة عالم عربى أخر هو الدكتور حسن كامل صباح وبالطبع لم تسفر التحقيقات عن أى نتائج … وقيدت كحادث عرضى ؟؟؟
-3الدكتورالعلامة على مصطفى مشرفة تتلمذ على يدي العالم ( البرت اينشتين ) وكان اهم مساعديه في الوصول للنظرية النسبية واطلق عليه ( اينشتاين العرب ) عثر عليه مقتولا في 16 يناير عام 1950 بطريقة بدائية للغاية ..بالســم .. وقيدت القضيه ضد مجهول ؟؟؟
-4الدكتورة سميرة موسى عالمة مصرية في ابحاث الذرة وتلميذة للدكتور على مصطفى مشرفة سافرت لامريكا وكانت تنوىالعودة لمصر لكي تستفيد بلدها من ابحاثها ، وتلقت عروضاً لكي تبقى في أمريكا لكنها رفضت ،وقبل عودتها بأيام استجابت لدعوة لزيارة معامل نووية في ضواحي كاليفورنيا في وفي طريق صدمت سيارتها سيارة نقل مسرعه رمت بها فى أعماق واد سحيق وهرب سائق السياره ولم يعثر عليه ابدا …. وقيدت القضيه ضد مجهول ؟؟؟.
-5الدكتور يحيى أمين المشد من مواليد عام 1932. درس فى الاتحاد السوفييتي هندسة المفاعلات النووية عام 1956 ، نُشر باسمه خمسون بحثاً علميًّا عن تصميم المفاعلات النووية وكان يعد من القلائل البارزين في مجال المشروعات النووية ،وقّع في 18 نوفمبر عام 1975 اتفاقاً مع فرنسا للتعاون النووي ، وتحصل من خلال هذا الاتفاق على عقد للعمل بالعراق فى مشروعات البرنامج النووي العراقي .وفي الثالث عشر من يونيو عام 1980 عثر عليه جثة هامده مهشمة الرأس بفندق الميريديان بباريس ورغم تشدق ليفني الصهيونيه في إحدى حملاتها الانتخابية بانها هي التي قتلته في عملية تصفية من قِبل للموساد …. فقد قُيدتْ القضية ضد مجهول ؟؟؟
-6العالم المصرى سمير نجيب يعتبر من طليعة الجيل الشاب من علماء الذرة العرب، فقد تخرج من كلية العلوم بجامعة القاهرة في سن مبكرة، وتابع أبحاثه العلمية في الذرة. ولكفاءته العلمية المميزة تم ترشيحه لمواصلة ابحاثه فى الولايات المتحدة الأمريكية وعمل تحت إشراف أساتذة الطبيعة النووية والفيزياء. وعرضت عليه اغراءات كثيرة بالبقاء في امريكا ولكنه قرر العودة الى مصر، وفي مدينة ديترويت وبينما كان يقود سيارته ،فوجئ بسيارة نقل ضخمة، تتعقبه. وفي لحظة مأساوية اصطدمت بسيارته ولقي مصرعه فى الحال ، واختفت سيارة النقل بسائقها … وقُيّدت القضيه ضد مجهول ؟؟؟
-7دكتور نبيـل القليني قصة هذا العالم غاية في الغرابة، وكان هذا العالم قد أوفدته كلية العلوم في جامعة القاهرة إلى تشيكوسلوفاكيا للقيام ببعض الأبحاث والدراسات في الذرة. وتحصل على الدكتوراه فى الذره من جامعة براغ ، وكشفت الأبحاث العلمية الذرية التي قام بها عن عبقرية علمية كبيرة تحدثت عنها جميع الصحف التشيكية ، وفي صباح يوم الاثنين الموافق 27/1/1975 دق جرس الهاتف في الشقة التي كان يقيم فيها وبعد المكالمة خرج الدكتور ولم يعد حتى الآن … وقيدت القضيه ضد مجهول ؟؟؟
-8الدكتور نبيل أحمد فليفل عالم ذرة فلسطينى استطاع دراسة الطبيعة النووية، وأصبح عالماً في الذرة وهو في الثلاثين من عمره،وعلى الرغم من أنه كان من مخيم ‘الأمعري’ في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فقد رفض كل العروض التي انهالت عليه للعمل في الخارج. وأختفى فجأه فى ظروف غامضه ثم عثر على جثته في منطقة ‘بيت عور… وقيدت القضيه ضد مجهول ؟؟؟
mossad-cia
-9الدكتور جمال حمدان من ابرز علماء الجغرافيا جغرافي مصري،أصدر عدة كتب إبان عمله الجامعي. منها كتابه (أنثروبولوجيا اليهود) يثبت فيه أن اليهود الحاليين ليسوا أحفاد اليهود الذين خرجوا من فلسطين. وكتابه عن ( اليهودية والصهيونية ) ، عثر على جثته سنة 1993 وقد أكلتها النيران التى اندلعت بشقته بمصر ، واكتشف أثتاء التحقيق اختفاء مسودات بعض من كتبه التي كان بصدد الانتهاء من تأليفها ، وعلى رأسها كتابة ‘اليهودية والصهيونية’ … وقيدت القضيه ضد مجهول ؟؟؟
-10الدكتوره سلوى حبيب الأستاذة بمعهد الدراسات الأفريقية ، كان عنوان كتابها الأخير ‘التغلغل الصهيوني في أفريقيا والذى كانت بصدد نشره ، مبرراً كافياً للتخلص منها حيث عثرعليها مذبوحة في شقتها، وفشلت جهود رجال المباحث في الوصول إلى حل للغز وفاتها, خاصة أنها بعيدة عن أي خصومات شخصية وأيضاً لم يكن قتلها بهدف السرقة، ولكن إذا رجعنا لأرشيفها العلمي سنجد مالا يقل عن ثلاثين دراسة في التدخل الصهيوني في دول أفريقيا على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي …. وقيدت القضيه ضد مجهول ؟؟؟
-11الكتور سعيد سيد بدير ابن الفنان الراحل سيد بدير كان عالما فذا في هندسة الصواريخ، تخرج في الكلية الفنية العسكرية وعين ضابطا في القوات المسلحة المصرية حتى وصل إلى رتبة عقيد وعندما حصل على درجة الدكتوراه من إنجلترا بعد تقاعده عمل في أبحاث الأقمار الصناعية في جامعة ليزيزع الألمانية الغربية وتعاقد معها لأجراء أبحاثه طوال عامين في الهندسة التكنولوجية الخاصة بالصواريخ ، وعندما قرر العوده الى وطنه عرضت عليه الجنسيه الالمانيه فرفضها وأصرعلى العودة وفى الاسكندريه وجد مقتولا ، وادعوا انه مات منتحرا … وقيدت القضيه كحادث عرضى .

-12الدكتوره ساميه عبد الرحيم ميمنى ( السعوديه ) كان لها اكبر الأثر في قلب موازين جراحات المخ والأعصاب، كما أنها جعلت من الجراحات المتخصصة الصعبة جراحات بسيطة سهلة بالتخدير الموضعي عرضت عليها الجنسية الاميركية، ومبلغ خمسة ملايين دولار مقابل التنازل عن بعض اختراعاتها، ولكنها رفضت العرض واستمرت في دراستها وإنجاز أبحاثها وعندما كانت تنوى العوده على بلادها حلت الفاجعه الكبرى وعثر على جثتها داخل ثلاجة عاطله بشقتها واتضح انها قتلت خنقا وقيدت القضيه ضد مجهول ؟؟؟
ولا يسعنى وأنا انهى مقالى هذا إلا أن أرجو من كل من له إضافة فى التذكير بجرائم الموساد فيما يتعلق باغتيال او الشك فى اغتيال كفاءات علميه عربيه ان يتفضل مشكورا بإضافتها إثراء لهذا المقال . والله الموفق

   Send article as PDF   

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*