“القعقاع بن عمرو التميمي”.. يقعقع رؤوسنا فى رمضان

يطل علينا الممثل “سلوم حداد” بشخصية “القعقاع بن عمرو التميمي” رضي الله عنه هذه السنة من خلال شاشة الجماهيريه وسط انتقادات واسعة من نقاد إتهموا المسلسل بإعادة إنتاج الفتنة بين الصحابة رضي الله عنهم وممارسة ما أسموه بالتحريف الإجرامي للتاريخ الاسلامى .

وبالإضافة إلى بطولة سلوم حداد يشارك في المسلسل منى واصف، عبد الرحمن آل رشي، رفيق علي أحمد، نضال نجم، نجاح سفكوني، تيسير إدريس، محمد حداقي، حسن عويتي، باسل خياط، قيس الشيخ نجيب، زهير عبد الكريم، فادي صبيح، هشام كفارنة، عزة البحرة، وعلي كريّم.
ويظهر أن الدعايه الضخمه التى سبقت هذا المسلسل التاريخى ومهدت لعرضه على الشاشات العربيه ، ناتج عن ضخامة العمل الدرامي الذي أخذت مشاهده في “سوريا و الهند والمغرب” و ذلك من خلال تشييد أربع مدن إعلامية لاحتواء هذه المشاهده الموغله فى فجر التاريخ الاسلامى ، والتى تعدت ال1500مشهد درامى بمشاركة اكثر من 600 ممثل صوروا خلالها عشر معارك برية وبحرية خاضتها الجيوش الإسلامية في فترة الفتوحات, إلا أن هذه الضخامة في العمل الفني التاريخي الدرامي، ( الذى يقال ان المخرج السوري( المثنى صبح ) قد استعان فى تصويره بخبراء عالميين شاركوا في تصوير الفيلمين “آفاتار و”ألكسندر” أيقونة هوليوود إلى جانب خبرات هندية وإيرانية لتصميم المعارك والمؤثرات البصرية في المسلسل) لم تخف العديد من الانتقادات التى ساقها عدد من المؤرخين الاسلاميين الذين رأوا فى بعض مشاهد المسلسل “إنتاج جديد للفتنة” التاريخية بين الشيعه والسنه كما وان تجسيد الصحابة رضي الله عنهم في العديد من مشاهد ه بصور لا تليق بمقامهم لن يكون مقبولا او مرحبا به.
ونورد هنا أبرز المشاهد التي لم يجيزها ( تاريخيا أو شرعيا ) عدد من النقاد ومنها على سبيل المثال لا الحصر:
1- مشهد يسئ للرسول الكريم وهو يصارع سكرات الموت مرددا أين أنا غداً… أين أنا غداً ؟ ويذهب المؤلف إلى أن الرسول يقصد بهذا عند أي الزوجات سينام ! وهذا لعمرى إساءة للرسول لأن غداً التي يقصدها عليه أفضل الصلاه والسلام إن كانت قد صدرت عنه( والتى توفى بعدها ) هى تشوقه للقاء خالقه ورهبته من هذا اللقاء .
2- المشهد المتضمن صوت عائشة زوج الرسول وهي ترقيه بنص مُدرج، ثم تعلن موته بنفسها، ثم يفتح المؤلف الباب على ظهورها الكبير في موقعة الجمل وهي تقود حزب المعارضة على الخليفة الرابع.
3- المشاهد الخاصة بالسقيفة واختلاف المهاجرين والأنصار على أحقية الخلافة، بطريقة ملفقة إذ أحضر المؤلف من أحضر، وغيّبَ من غيّبَ بجهل يثير الحفيظة، لأن الموضوع خلافي بين المذاهب، وخاصة بين الشيعة والسنة
4- المشهد المتعلق تبدأ بالبيعة للخليفة ابوبكر ، ويبدأ التلفيق بإحضار علي لمبايعة أبي بكر، وقبله تم إحضار العباس وابنه عبد الله بن عباس، بتسوية سياسية
5-المشهد الذى يصور أبا بكر وهو يمنع عن فاطمة ابنة الرسول ميراثها، ويسوق المؤلف التبريرات بدرامية فجة.

6- المشاهد التى تعرضت لموضوع قتل مالك بن نويرة، وزواج خالد بن الوليد من زوجة مالك، وشهادة أبي قتادة عليه. وبالرغم من أن المؤلف سلّمَ بردة مالك التي توجبُ قتله، إلا أن هذا لا يمنع من أن الموضوع خلافي بين الشيعة والسنة إلى يومنا هذا.
7- المشهد الذى يصور زيد بن ثابت وهو يدوّن القرآن الكريم. وقد ورد في المشهد ما يفيد بان بعض من القرآن كان قد كتب على ألواح الحجارة وهذا ابتداع وتلفيق، والصحيح أن القرآن كتب عل العُسبِ واللخافِ والأكتاف. فالواح الحجارة عادة قديمة تعود إلى الحضار ات الفرعونية أوالرافدية. .
8- المشهد الذى يحاور خالد بن الوليد القائد باهان الرومي، ويقول له إننا قومٌ نشربُ الدماء، ولا دمَ أطيبُ من دم الروم .
وأخيرا ….الأكثر قساوة على نفوسنا كمسلمين ان يتضمن هذا المسلسل مشاهد قتل وإسفاك للدماء تتفجر كالينابيع من الرقاب والاجسام ،وترتكب من قبل القادة المسلمين بطريقة بربريه ووحشيه تثير مشاعر الغضب والسخط والاشمئزاز وتؤلب ضدنا أعداء الاسلام المتربصين لهفواتنا ولكل كبوة صغيرة او كبيرة تصدر عنا او منا لوصفنا بالإرهاب والدمويه … ولا حول ولا قوة إلا بالله .

   Send article as PDF   

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*